منوعات

كيف تختار الجامعة الأفضل لك ولمستقبلك و تتفوق بها

كيف تختار الجامعة الأفضل للمستقبل و تنجح بها

كيف تختار الجامعة الأفضل للمستقبل و تنجح بها اختيار الجامعة التي يرغب في الإنضمام إليها من أكثر الأمور إثارة فنحن نسمع منذ زمن عن العديد من أسماء الجامعات التي نتطلع الى الدراسة فيها وكافة الأسماء التي سمعناها أسماء مميزة وعريقة فيجب أن يختار المرء الدراسة في الجامعة ذات التخصص الذي تبرع فيه فهناك جامعات أدبية وجامعات علمية واختيار الجامعة يعتمد على التخصص الذي تم اختيارة في المرحلة الثانوية.

كيف تختار الجامعة الأفضل للمستقبل و تنجح بها

اختيار القرار هناك العديد من الأمور التي تؤثر على اختيارك للتخصص الجامعي ومن أوائل تلك الأمور هو شغف الشخص ورغبته إلى جانب السوق الخاص بالعمل بماذا يرغب والبلد الذي يعيش فيه الشخص الذي يختار التخصص الجامعي حيث إن الطلب على تخصصات الهندسة الميكانيكية هو الأكبر في الوقت الحالي في بعض الدول المتقدمة ومن أهم المعايير والعوامل التي يتم من خلالها اختيار الجامعة مايلي:

  • معرفة نوع اهتماماتك قبل أن تختار التخصص فأنت إذا قمت باختيار تخصص تفضله ستتمكن من تقديم أفضل ما عندك فيه وهو الأمر الذي نعنيه بقولنا عن مقياس الشغف فإذا كنت تحت شيئ فيجب أن تعلم عنه أكثر لتتمكن من أن تجني من خلاله دخل مناسب يمكنك من الحياة، أما الاشخاص الذين لم يتمكنوا من معرفة شغفهم بعد فيمكن اختيار التخصص عن طريق اختيار الأمور الموجودة في أولى التخصصات.
  • من خلال مهارتك وقدرتك على الابداع تتمكن من اختيار الجامعة  الأفضل للمستقبل والمقصود هنا بالقدرات هي الأمور القادر الشخص على معرفتها وهي عبارة عن قدرات شخصية وقدراتك المادية فقدرتك الشخصية هي استطاعتك على الدخول إلى مجال معين والتأدية فيه أما القدرة المادية نتحدث هنا عن التكاليف المادية التي قد تحتاجها في الدراسة بالجامعة.
  • تفكيرك في المستقبل يتم من خلال معرفة الفرص الخاصة بالعمل المتاحة، ويسعى كثير من الأشخاص إلى اختيار درجة علمية مناسبة لتحصل على وظيفة مرموقة.
  • يجب اختيار التخصص العلمي بناء على مدى الصعوبة فهناك بعض التخصصات تبدو أصعب بناء على بعض المعايير مثل الاختبارات التي يؤديها الطلبة، وتكرارها، أو من خلال واجبات الدراسة اليومية، أو ما يجده الطلاب من أعباء على أكتافهم.
  • الإستشارة الأكاديمية من قبل الخبير الجامعي قد يساعد في اختيار التخصص العلمي أنهم سبق وقاموا بإجراء العديد من المقابلات الشخصية ويقومون بتقديم عدة نصائح للطلبة تساعدهم في اختيار أفضل التخصصات.

نصائح عند اختيار التخصص الجامعي

بعد أن تمكنا من التعرف على كيف تختار الجامعة الأفضل للمستقبل وتنجح بها سنتحدث عن أفضل النصائح لتتبعها في المرحلة الثانوية أو بعد الثانوية لتتمكن من اختيار التخصص المناسب:

  • يجب أن تتعرف على التخصص الجامعي المتاح في وقت مبكر من خلال تخصيص جزء لبعض الوقت الذي تكون متفرغ خلاله أثناء مرحلتي الثانوية لتلقي نظراتك على التخصصات المتاحة وتحدد ما تمكن من نيل اهتمامك بينهم.
  • إذا كان لديك هدف ذو أمد طويل فبالتأكيد أنت على دراية بالوظيفة التي ستذهب إليها بعد تخرجك من المرحلة الثانوية فحدد تخصصاتك التي ستجعلك قادر على الوصول إلى الوظيفة التي ترغب بها.
  • قم باختيار الجامعة بعناية فائقة فإذا لم تكن تعرف تخصصك الجامعي المناسب فيجب أن تحرص على التقدم إلى الجامعات المرنة التي تسمح بتغيير التخصصات أو التحويل في عدم رغبة الطالب في إكمال دراسته فيها.
  • يجب أن تتعرف على الإجراءات الخاصة بالجامعة تفتتح التخصصات الجديدة وتتعرف على مواعيدك النهائية للتقدم إلى تلك التخصصات أو تحول اليها، يجب استكشاف كافة الأقسام الموجودة في الجامعة التي تريد الذهاب إليها.
  • التخصصات المزدوجة تعد من أفضل الخيارات حيث تمكنك من الدراسة في مجالين أو أكثر طبقا لاختياراتك فيجب البحث عن تلك الجامعات التي تمنحك هذا الاختيار.
  • يجب أن تقوم باجراء الاختبارات الخاصة بالقدرات حتى تساعدك في أن تحدد ميولك واهتماماتك طبقا لشخصيتك.

ما هي أهمية اختيار التخصص الجامعي؟

اختيار التخصص الجامعي يعد هو المفتاح لتصل إلى مستقبلك في العمل والوظيفة إلا أن كثير من الدراسات تشير إلى بعض الأمور الأخرى نتطرق إلى معرف تلك الدراسات والى ماذا أشارت:

طبقا لبعض التقارير التي أتت من المنظمة جينك عن آراء الشباب في أمور الشهادة الأكاديمية كانت كالتالي:

  • شخص واحد فقط من كل خمسة أشخاص تخرجوا من الجامعه مازال معطلا حتى الآن في الوقت الذي أجريت فيه الدراسة.
  • هناك 45% من فرص العمل المتاحة تحتاج إلى الشهادة الجامعية.
  • كما أن هناك 40% من الشباب الذين درسوا قاموا بالتصريح أن تخصصهم لم يكن له علاقة بوظيفته الحالية.
  • وطبعا لبعض الاستطلاعات التي جاءت من وزارة العمل الأمريكية والتي تكون نسبته حوالي 25% أن هناك تلك النسبة من الأفراد يقومون بتغيير مجال الوظيفة بمعدل كل ثلاثة سنوات وكافة تلك الوظائف تكون بعيدة عن تخصصهم الجامعي.

التخصصات الجامعية الأكثر طلبا

هناك بعض التخصصات التي يكون سوق العمل بحاجة إليها ودراستها تشكل قاعدة قوية للدراسات العليا في المستقبل ومن أبرز هذه التخصصات مايلي:

  • تخصصات الطاقة المتجددة أو الطاقة البديلة:

لا يمكن للبشر أن يظلوا معتمدين على البشر في حياتهم لذلك الطاقة المتجددة أو البدائل مثل الطاقة الشمسية والطاقة الكهرومائية فضلا عن طاقة الرياح أيضا ويتم دراسة الطاقة المتجددة بكافة أنواعها ومن خلاله يتم تزويد الطالب جميع المهارات العملية والمهارات التقنية، والاجتماعية، الاقتصادية ليتمكنوا من التعامل بسهولة مع نوع الطاقة النظيفة.

إلا أن هناك بعض المهارات التي يجب توافرها في من يرغب في الإنضمام لهذا التخصص من أهمها التعامل مع الآخرين، الرياضة، التكنولوجيا والعلوم، الانفتاح، الشغف.

  • تخصصات الروبوتات:

يتزايد استعمال الروبوت يوما تلو الآخر وأصبحت تحل محل كثير من الأشخاص لأنها نسعى إلى تقديم جميع الخدمات في مجالات الحياة المختلفة زيتم استخدامها في عديد من الأمور الخطيرة مثل أماكن وجود الألغام، البيئة التي لا يمكن للإنسان أن يعيش فيها كالفضاء الخارجي، حيث من المنتظر أن يكون الروبوتات لها مكان كبير مستقبلا وستعمل على حل محل البشر إلا أنها ستكون بحاجه إلى أحد المشرفين البشريين عليها.

هناك بعض المهارات المطلوبة لدراسة هذا التخصص وهي العلوم والرياضة والتكنولوجيا بجانب المهارات التحليلية الشغف أيضًا.

  • تخصصات الذكاء الإصطناعي:

تخصص الذكاء الإصطناعي عبارة عن سلوك معينة وخصائص تميزت بها برامج الكمبيوتر المختلفة تعمل على محاكاة قدرات البشر الذهنية وتدرس طرق عملها ومن أهم هذه الخواص القدرة على التعلم وردود الأفعال والاستنتاجات في تخصص الذكاء الإصطناعي يعتبر فرع من فروع الحاسب الآلي يهتم فقط بتصميم العملاء الأذكياء وهو عبارة عن نظام حاسب آلي ذكي قادر على فهم وإدراك البيئة التي تحيط به ويعرف كيف يتخذ القرارات السليمة فيه وتسعى في تحقيق الأهداف التي ترغب فيها ويعد من أهم التخصصات التي يقبل عليها عدد كبير من الأفراد خلال الفترة القادمة.

تخصص الواقع الافتراضي او الواقع المعزز

هو المقصود به القيام ببناء عالم من الخيال يمكن المستخدمين من التفاعل من خلاله لأن لابد أن يكون هذا العالم تم تصميمة ليكون صعب أن يفرق بينه وبين العوالم الواقعية أو العالم الحقيقي لأن الوصول إلى العالم الإفتراضي يكون من خلال إرتداء نظارات خاصة أو خوذات، كما أن من أشهر ما يعرفه الناس عن الواقع الافتراضي كان في بعض الألعاب الإلكترونية وبعض صناعات السينما والأفلام السينمائية أيضا، كما أن متوقع دخول هذا التخصص في كثير من مجالات السياحة والاكتشافات في السنوات القادمة، الواقع المعزز عبارة عن دمج العالم الإفتراضي بالعالم الحقيقي من خلال بعض البرامج والتطبيقات التي تساعد المستخدمين في التفاعل مع ما يحدث في العالم الافتراضي والواقعي.

المهارات المطلوبة للدخول في مثل هذا التخصص الشغف في البداية، فضلا عن الرياضه، الابداع.

أخطاء يجب تجنبها عند اختيار الجامعة

من الممكن أن تكون حتى الآن لا تعرف ما هو التخصص المناسب لك، لذلك لنتحدث عن أهم الأخطاء التي يجب أن تتجنبها عن اختيارك للجامعة المستقبلية:

  • اختيار أبي هو إختياري:

دوما يكون الآباء هم من يرغبون في اختيار الأفضل لأولادهم ولا شك في ذلك الأمر ولكن لا تنسى أن الاختيار لك في النهاية لأن انت من يقوم بالدراسة وأنت من يحصل على الشهادة فإذا كان المجال من اختيارك ستشعر بالمتعة أثناء دراستك لأمر تفضله وستنجح فيه وإذا برعت في هذا الأمر سيكون والديك هم الأكثر فخرا بك حيث ستصبح قادر على أن تختار شئ وتبرع فيه وتتفنن في مهنته.

  • اختيار نفس التخصص صديقك المقرب:

يجب عند اختيارك للتخصص الجامعي ألا تختار أصدقائك فقط دون أن يكون الأمر من اهتماماتك وإتخذ قرارك بعيد عن أصدقائك فإذا كنت لا تهتم بالمجال الذي قاموا باختياره فلا تذهب إليه حتى لا تجبر نفسك على أن تظل في التخصص إلى النهاية ويعمل بوظيفة خلاف التخصص لأن ذلك ليس من القرارات السهلة.

  • اختيار التخصص على أساس الأمان:

اختيارك لتخصص لمجرد أنه سيمكنك من الوصول إلى بر الأمان ليس مقياس لتحديد من خلاله التخصص مثلا ليس بسبب أن هذا التخصص سيجعلك آمن في العمل ان تختاره لأن مجالات العمل ليست مضمونة وأيضا إذا اخترت التخصص بناء على خطة الرواتب فهي أيضا غير مضمونة.

  • الأفلام والتلفزيون أحيانا يجعلونك ترى تخصص معين على أنه تخصص عالمي ومذهل إلا أن الفيلم شيئ والواقع أمر آخر لأن دوما تجد الأفلام تقوم بتعظيم الأمور لانك ستجد الممثلين يحلون الغاز الجرائم في 20 دقيقة في الأفلام لا تتحدث عن الواقع إلا قليلا ويستطيعون أن يجنو مليارات الدولارات في ساعتين فقط فهذا بالتأكيد أمر خيالي.
  • لا يمكنك أن تختار تخصص لمجرد انه يثير اهتمامك الأهتمام بالتخصص هو بداية الأمر لكن بحثك في المجال سيمنحك القدرة على التأكد من صحة مناسبة هذا التخصص لك من عدمه يمكنك طلب المساعدة من أي شخص يدرس في هذا التخصص لتتمكن من فهمه.

تخصصات نادرة ومطلوبة

هناك العديد من التخصصات الموجوده المعاهد والكليات المختلفة وهي من أهم وأشهر التخصصات التي يحتاج إليها سوق العمل وفيما يلي أبرز تلك التخصصات:

  • تخصصات الابحاث السريرية من التخصصات المطلوبة بشدة والتي لاقت اقبال كبير خلال الاعوام الأخيرة.
  • تخصصات مدراء الضبط المعلوماتي ايضا من التخصصات التي يقبل عليها العديد ومطلوبه بطريقة كبيرة مؤخرا الى جانب أن دخل هؤلاء المدراء في العام الواحد حوالي 95 الف دولار.
  • فضلا أن تخصص التطوير البرمجي والحاسبات من المجالات الأكثر طلبا لأن راتب العامل في هذا القطاع يصل إلى 88 الف دولار امريكي.
  • إلى جانب أن كافة التخصصات التي تتعلق بالبترول يزداد الإقبال عليها يوما تلو الآخر ويصل راتب الفرد فيها خلال عام إلى 183 ألف دولار في العام الواحد.
  • مجالات و تخصصات الجراحة العامة من أكثر المجالات التي عليها طلب ويصل راتب الطبيب الجراح العام إلى أكثر من 290 ألف دولار.
  • تخصصات البرمجة يقبل عليها عدد كبير من المهندسين ومن أكثر المجالات طلبا وهناك أعداد كبيرة تقبل على دراستها.
  • مجالات المهندسين الطب الحيوي من التخصصات النادرة والتي عليها إقبال كبير ودخل الشخص في العام يصل إلى 135 الف دولار.

أفضل التخصصات الجامعية من حيث الراتب

هناك الكثير من الطلاب يبحثون في مجالات الدراسة عن الأمور والتخصصات التي تناسب رغباتهم إلى جانب أن يكون لها دخل ثابت يتوافق مع متطلبات الحياة بشكل عام ومن أهم تلك التخصصات ما يلي:

  • من التخصصات المهمة والتي لها دخول جيدة مجال الصيدلة إلى جانب الطيران تخصص الملاحة الفضائية.
  • تخصصات إدارة الأعمال وتخصص الطاقة الكهربائية.
  • تخصصات البحث العلمي وتخصص الأقتصاد السياسي.
  • تخصص الرياضة وعلوم الحاسبات تخصص وإدارة الأقتصاد.
  • هندسة البترول من المجالات التي تضم رواتب مرتفعة على الصعيد العالمي.

تخصصات جامعية مطلوبة لها مستقبل للبنات

هناك العديد من التخصصات للبنات التي تناسبهم مثلما هناك تخصصات تناسب الشباب ولا تناسب الفتيات ومن النواحي الإجتماعية والجسدية يتم اختيار ما إذا كان هذا التخصص يصلح للبنات أم يصلح الى الرجال ومن أهم المجالات المميزة للبنات مايلي:

  • الهندسة من التخصصات المهمه والتي يتفرع منه كثير من التخصصات الأخرى.
  • الإدارة من التخصصات التي تصلح للبنات ومنتشرة في عدد من الشركات.
  • تخصص القانون من التخصصات التي يمكن أن تعمل بها الفتاة بشكل عادي.
  • تخصص الطب البشري تخصصات الخدمة الإجتماعية فضلا عن اللغات تخصصات التسويق.

كيفية التفوق في الدراسة الجامعية

النجاح من أولى الخطوات لتتمكن من الوصول الى مستقبل آمن يحلم به أي شخص ولكن تحقيق تلك الأمور ليس سهلا بل يحتاج إلى الكثير من النصائح:

  • ●          يجب أن تطلع دوما على كل جديد يخص الجامعة من خلال القيام بتصفح الموقع الالكتروني  الخاص بالجامعة.
  • قم بقراءة ما سيقوم الاستاذ بدراسته قبل الذهاب لقاعة المحاضرات.
  • استمر في التطوير من نفسك من خلال القراءة والمعرفة بهدف أن تصبح لديك خبرة واسعة في المجال.
  • لا تتردد إذا شعرت أنك تحتاج إلى المساعدة فلن يتم تفسير طلب المساعدة من أحد على أنه ضعف بل سعي للوصول.
  • لا تقوم بعمل الكثير من الأمور الأكثر من طاقتك حيث من الممكن أن يكون لديك العديد من الأعمال في الجامعة من بينها الأنشطة وأعمال التطوع وما إلى ذلك ولكن لا تزيد من الأعباء.
  • قم بتقسيم وإدارة وقتك واجعل هناك وقت لنفسك فيه لابد من أن تقضيه في شيء تفضله.
  • اختار تخصصك والتزم به وقم بالقراءة عنه كثيرا وحاول جمع الكثير من المعلومات عنه.
  • أينما ذهبت يجب أن يكون معك نوت تقم بتسجيل ملاحظاتك ولا تقم باستعمال الأوراق دون نوته لتجنب ضياع القصاصات.
  • يجب أن تحافظ على لياقتك البدنية وصحتك ومارس التمارين الرياضيه الهامه لبناء عضلاتك ونمي عقلك بالقراءة.
  • وفر في مالك وقم بإدارته بحكمة وثبات ولا تقم بالإسراف فيه.
  • ●          يجب أن تشارك في الكثير من النشاطات في الجامعة وقم بحضور الحفلات المختلفة حيث ينبغي أن تكون إجتماعيا أكثر من اللازم.
  • أحرص على أن يكون لديك مهارة كتابية لأن هو أول ما يتم السؤال عنه في كثير من الوظائف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى